الفجوة بين الأجيال تواصل التوسع، ما ينظر إليه على أنه فساد حكومي يبعد الناخبين الشباب عن المشاركة

واشنطن، 5 أيلول/سبتمبر، 2018 / بي آر نيوزواير / — وجد تقرير جديد من أورب ميديا، reporting and data analysis، أن الشباب حاليا يختارون الاحتجات الشارعية والتنظيم غير الرسمي على الأحزاب السياسية والمشاركة التقليدية في العمل السياسي. وتقلل أعداد المشاركين منهم في الانتخابات من تأثيرهم في الانتخابات إذ أن ما بين 4-11 بالمئة منهم لا يشاركون فيها البتة.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_sfv6ksbb/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

ووفقا لتحليل أورب ميديا ​​لما يقرب من مليون استجابة من 128 دولة، أدى هذا الانقسام إلى فجوة بين الأجيال. الأفراد الذين تقل أعمارهم عن 40 سنة هم أكثر ترجيحا بنسبة 14٪ للمشاركة في الأنشطة السياسية غير الرسمية من المواطنين فوق سن الأربعين. وقد تحولت نطاقات المشاركة العالمية من 1-5٪ في أوائل العام 2000، إلى 9 إلى 17٪ اليوم. ويستمر الأفراد فوق سن الأربعين في المشاركة في الأحزاب السياسية التقليدية والمشاركة في الانتخاب بأعداد أكبر.

تصورات وجود الفساد الحكومي تزيد من ابتعاد الشباب عن التصويت، إذ أن نسبة المشاركة في الانتخاب لأولئك الذين يعتقدون أن حكومتهم فاسدة تقل بنسبة تتراوح بين 7 إلى 15 في المئة عن أولئك الذين ينتمون إلى نفس الفئة العمرية الذين يعتقدون أن حكومتهم ليست فاسدة. بالنسبة لمن هم فوق سن الأربعين، فإن الاعتقاد بوجود الفساد الحكومي ليس له سوى تأثير سلبي طفيف على سلوكيات التصويت.

وكان الخط الفاصل بين الرسمي وغير الرسمي دائمًا قابلاً للاختراق. فلا يمكن إلا أن يساعد الشارع والإنترنت على التأثير في السياسة. وليس من الواضح بعد ما يعنيه هذا بالنسبة للحكومات في جميع أنحاء العالم وهذا الجيل مع مرور الزمن.

يسر أورب ميديا أن تتشارك مع أعضاء أورب ميديا نتوورك، وهي مجموعة من وسائل الإعلام العالمية الرائدة التي تعاونت على نشر مقالات متزامنة تحفز حوارا عالميا حول القضايا الحرجة، مركزة انتباه الحكومة، والصناعة، والباحثين، والمجتمع المدني، والجمهور.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_yocr906f/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

ومن بين أعضاء أورب ميديا نتوورك تيمبو ميديا غروب (إندونيسيا)، ذي هندو (الهند)، إي أن سي أيه (جنوب أفريقيا)، تشانيلز (نيجيريا)، فولها دي ساو باولو (البرازيل)، لا ناسيون (الأرجنتين)، إل كوميرسيو (بيرو)، دكا تريبيون (بنغلادش)، أس في تي (السويد)، دي زيت (ألمانيا)، إل باييس (أوروغواي)، ميل أند غارديان (جنوب أفريقيا)، وإل تيمبو (كولومبيا)، بي بي سي، هيئة الإذاعة البريطانية (المملكة المتحدة)، وكادينا سربريسا (إسبانيا)، وهيئة الإذاعة الكندية (سي بي سي)، وواي أل إي (فنلندة).

حول  أورب ميديا

أورب ميديا هي منظمة صحفية غير ربحية تقدم تقارير حول القضايا التي تهم مليارات الأشخاص حول العالم. ننشر عملنا في وقت واحد مع شبكة عالمية من المؤسسات الإعلامية الرائدة لتحفيز الحوار العام العالمي من أجل إحداث تغيير يدفعه المواطن. ومن خلال دمج الأبحاث الأصلية، وتحليل البيانات، والتقارير على الأرض، والجمهور الملتزم، تنتج أورب ميديا ​​قصصًا تفرض الأجندات حول التحديات التي نواجهها معًا كعالم واحد. Orbmedia.org/youth.

اتصالات الإعلام: لارا كلاين، larak@orbmedia.org

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/738451/Rally_Zimbabwe_Chamisa_Bindura_ZANU_PF.jpg

الشعار: https://mma.prnewswire.com/media/652865/Orb_Media_Logo.jpg