دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، 3 حزيران/يونيو، 2015 / بي آر نيوزواير — قدمت اليوم شركة أحمد حمد القصيبي وإخوانه ولجنة كليمنت البنكية التوجيهية شروط تسوية محسنة للمجموعة الأكبر للمؤسسات البنكية التي لها مطالبات من الشركة.

وجاء الاجتماعتتويجا لست سنوات من الجمود، وستمضي المجموعة الآن قدما في وضع اللمسات الأخيرة على وثائقالاتفاقية التيسيتم عرضها علىالسلطات السعودية للشروع فيخطةالتنفيذ.

وتشارك84في المئة منالمؤسساتالمدعيةفيهذه العملية، وشرعت اللجنة التوجيهيةفي المستوى التالي منالمشاركة،بما في ذلك توزيعالوثائق التي كانت مقيدةسابقاللمطالبينوجمعردود الفعلمن أجل إنتاجاتفاق نهائيملزممنطرف المشاركين.

وقال سايمونشارلتون، الرئيس التنفيذي بالإنابةوالمدير التنفيذي لإعادة هيكلة شركة القصيبي، “لقد عرضت الشركةأفضل عرضلديها وكان الاجتماع بناء. إنني متفائل بحذربأننا سوفننتقل الآنإلى تسويةرسمية، ولكن هناكطريقا طويلاعلينا أن نقطعه أولا. ونحن نتطلع إلىتقديمالشروطللسلطاتالسعوديةبمعية اللجنة التوجيهية للبنوك ومستشاريهم بحيثيمكن الاتفاق علىهذه العملية معمحكمة التنفيذ.”