الدوحة، قطر  10 أكتوبر: أجرى أطباء سدرة للطب، أول مستشفى قطريّ متخصص في تقديم الرعاية الصحية للنساء والأطفال، جراحة ناجحة لفصل توأم ملتصق للمرة الأولى في قطر.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_b8xszbnw/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

ولمشاهدة بيانات المالتى ميديا الصحفية تفضل بالضغط على الرابط الالكترونى التالى:
https://www.multivu.com/players/uk/8422651-conjoined-twins-find-new-lease-on-life/

ويوفر هذا النوع من الجراحات بديلاً جديداً للأطفال المصابين بأمراض معقدة بعد أن عانوا في السابق من قلة الجهات المتخصصة في المنطقة التي تقدم العلاج الناجع والرعاية المميزة لحالاتهم.

وعانى التوأم التصاقاً في الكبد، وهو من أخطر أنواع الالتصاق، نظراً لاحتياج كل طفل للاستفادة الكاملة من وظائف كبده دون مشاركة مع أحد.

وتُقدَّر نسبة حالات التصاق التوائم على مستوى العالم بحالة واحدة بين كل 200 ألف مولود، ومن أكثرها تعقيداً وأصعبها فصلاً حالات الالتصاق من الكبد والبطن.

قاد الفريق الطبي كل من الدكتور منصور علي، رئيس قسم جراحة الأطفال، والدكتور عبد الله زروق، رئيس قسم جراحة الصدر والجراحة العامة للأطفال. وضم الفريق 10 جراحين وأطباء تخدير، واستمرت الجراحة 9 ساعات.

وتعليقاً على نجاح الجراحة، قال الدكتور منصور:

“جراحات فصل التوائم من أكثر الجراحات المعقدة، ونجاحنا في إجرائها مدعاة للفخر وإبراز لقدرات كوادرنا الطبية متعددة التخصصات في مركز سدرة للطب الذي لم يمر عام واحد بعد على افتتاح مستشفاه الرئيسي. هذه الجراحة شهادة تميُّز لمركز سدرة وللقطاع الصحي في قطر”.

ويتماثل التوأم حمد وتميم حاليّاً للشفاء بعد أقل من 10 أيام على إجراء الجراحة، ومن المتوقع أن يستردا عافيتهما ويعيشا حياة طبيعية.

من جانبه، قال الدكتور زروق:

“يتميّز مركز سدرة للطب بوجود نخبة من أفضل أطباء الأطفال على مستوى العالم في تخصصات عدة مثل الجراحة والمخ والأعصاب وتجميل الوجه والكفين والمسالك البولية وجراحات الروبوت. هذا إلى جانب تجهيزه بأحدث التقنيات المتطورة التي تساعد الأطباء في التخطيط قبل عمليات الجراحة والولادة، وهو ما يساعدنا في تقديم خدمات لم يسبق لها مثيل في المنطقة. وواقع الأمر أن هذه الإمكانيات الهائلة التي يمتلكها المركز هي السبب الذي دفعنا للعمل هنا”.

واستعد الفريق الطبي ومساعديه لهذه الجراحة على مدار أشهر طويلة، حيث أمضى خلالها ما يزيد عن 150 طبيباً ومساعداً أكثر من 30  ساعة في محاكاة العملية لتقليل المخاطر والوصول لأفضل نتيجة ممكنة. واستخدم الفريق تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في صُنع مجسَّم يحاكي بطن التوأم وكبده من أجل التخطيط المحكم للجراحة.

قال والد التوأم: “حاولنا البحث عن مستشفيات دولية لإجراء الجراحة حتى وصلنا إلى مركز سدرة للطب. نتوجه بخالص الشكر والامتنان لحكومة قطر ومؤسسة حمد الطبية ومركز سدرة للطب على جهودهم المضنية للحفاظ على حياة ولدَينا”.

Farhana Habib
Public Relations
T: +974 4404 2176
M: +974 7478 4648
fcoelho@sidra.org

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/766865/Sidra_Medicine.jpg