الجهد الذي يستغرق خمسة أعوام سيؤثر على منتجات الشوكولاتة، العلكة، الحلوى، الأغذية والمشروبات

مكلين، ولاية فرجينيا الأميركية، 8 شباط/فبراير، 2016 / بي آر نيوزواير —  أعلنت شركة “مارس إنكوربوريتد” Mars, Incorporated (“Mars”)  اليوم أنها ستزيل جميع المواد الملونة  الاصطناعية من محفظة منتجات الاستهلاك البشري لديها كجزء من التزامها بتوفير المنتجات المفضلة المتغيرة للمستهلكين.

ورغم أن العديد من منتجات الشركة خالية من الألوان الاصطناعية، فإن شركة مارس بتوسيعها مدى هذا الجهد ليشمل كامل محفظة منتجات الاستهلاك البشري، إنما تقدم التزاما يتسم بعمق ومدى كبيرين. وسوف تتأثر جميع منتجات الشركة من الشوكولاتة، العلكة، الحلوى، الأغذية والمشروبات

بهذا التغيير، الذي سيتم تدريجيا على مدى الخمسة الأعوام القادمة.

الألوان الاصطناعية لا تشكل أي مخاطر معروفة على صحة أو سلامة الإنسان، ولكن المستهلكين اليوم يطالبون الشركات المصنعة للمواد الغذائية باستخدام المزيد من المكونات الطبيعية في منتجاتها. وعلى هذه الخلفية، فإن مارس ستعمل عن كثب مع مورديها لإيجاد البدائل التي لا تلبي فقط معايير الجودة والسلامة لديها بصرامة، بل تحافظ على الحيوية والألوان الممتعة التي يتوقعها المستهلك من العلامات التجارية المحببة للشركة.

وقال غرانت أف ريد، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة مارس إنك “نحن مهتمون بإرضاء وإسعاد الناس الذين يحبون منتجاتنا. إن إزالة جميع الألوان الاصطناعية من محفظة منتجاتنا الغذائية البشرية هو مشروع ضخم، وهو مشروع سيستغرق الوقت ويأخذ الكثير من العمل الجاد لتحقيقه. إن مستهلكينا هم رؤساؤنا ونحن نسمتع إليهم. وإذا كان هو الشيء الصحيح الذي ينبغي القيام به بالنسبة لهم، فهو الشيء الصحيح الذي ينبغي القيام به لمارس أيضا.”

واليوم تستخدم مارس مجموعة متنوعة من الألوان من مصادر طبيعية واصطناعية في محفظة منتجاتها العالمية. واعتمادا على أذواق المستهلكين، وتوافر المكونات واللوائح المحلية، فإن تشكيلات ومنتجات مختلفة قليلا من منتجات الشركة قد توجد في أسواق مختلفة. ومع ذلك، فإن جميع المكونات المستخدمة من قبل الشركة هي منتجات آمنة، وكلها يتم تصنيعها بصورة تمتثل لمتطلبات الجودة والسلامة الداخلية الصارمة لمارس والمتطلبات والشروط الخاصة التي تطالب بها هيئات الرقابة لسلامة الأغذية على الصعيد العالمي، بما في ذلك إدارة الغذاء والدواء الأميركية وهيئة سلامة الأغذية الأوروبية.

إن إزالة جميع الألوان الاصطناعية من محفظة الأغذية البشرية التي تضم أكثر من 50 علامة تجارية تمثل تحديا معقدا. وتشمل استراتيجية مارس شراكة مع الموردين لتحديد مكونات وتشكيلات جديدة تلبي معايير الشركة الصارمة للسلامة والجودة، وتلبي جميع المتطلبات القانونية والتنظيمية، وإيحاد طرق وصول لجمع المدخلات وردود الفعل من المستهلكين في جميع مراحل عملية إعادة التصنيع. وتعتقد الشركة أن تطوير الألوان البديلة، وضمان سلامتها وجودتها، والحصول على موافقة الجهات التنظيمية، وإدخال عناصر جديدة عبر مجمل محفظة منتجاتها الغذائية البشرية في جميع أنحاء العالم سوف يستغرق حوالي خمس سنوات.

نبذة عن شركة مارس إنكوربوريتد

شركة مارس إنكوربوريتد هي شركة مملوكة عائليا تتمتع بأكثر من قرن من التاريخ وبعض أبرز الماركات المحببة للمستهلكين في العالم، بما فيها أم أند أم، بيديغري، دوبل مينت، وأنكل بينز. وشركة مارس إنكوربوريتد، التي تتخذ من مدينة مكلين بولاية فرجينيا الأميركية مقرا لها، بلغت وارداتها 33 مليار دولار من المبيعات من ست قطاعات أعمال مختلفة هي: بيتكير، الشوكولاتة، وينغلي، الأغذية، المشروبات، وعلوم السيمبيو. ويعمل بالشركة أكثر من 80,000 موظف في 73 بلدا، وتجمعهم خمسة مبادىء: الجودة، الفعالية، المسؤولية، التبادلية، والحرية، وهم يعملون كل يوم بكد لإقامة العلاقات مع أصحاب المصلحة الذين يوفرون النمو الذي نحن فخورون به.

لمزيد من المعلومات عن الشركة، يرجى زيارة موقعها على الإنترنت على العنوان التالي:

www.mars.com. تابعونا على فيسبوك، تويتر، لنكدن ويوتيوب.

الاتصال:
مارس إنكوربوريتد
جوناثات ماد، 4956-821 (703)
jonathan.mudd@effem.com