الرياض، المملكة العربية السعودية، 23 تشرين الأول/أكتوبر، 2018 / بي آر نيوزواير / — شهد مؤتمر ومعرض الرعاية الصحية الذي استغرق خمسة أيام ويحضره أكثر من 2,000 من الحضور المسجلين في الرياض، عددا من الجلسات التعليمية التي أدارها متحدثون ذوو خبرة من أرجاء العالم المختلفة، فضلا عن سلسلة من ورش العمل وحفلات الجوائز وقاعة عرض تفاعلية شاركت فيها أكثر من 30 شركة رائدة. وأشرفت على تنظيم مؤتمر ومعرض أتش آي أم أس أس السعودية 2018 وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية، ومجلس الصحة السعودي والهيئة السعودية للتخصصات السعودية وأتش آي أم أس أس الشرق الأوسط.

وتناول هذا الحدث الفريد أفضل الممارسات والحلول العملية والتطورات الحديثة في النظام الصحي الرقمي. وقالت الدكتورة منال المالكي، من جامعة جازان في المملكة العربية السعودية، “هذا المؤتمر يجلب الكثير من القيمة للمجتمع السعودي والسعودية. أتش آي أم أس أس تخدم مجتمع تكنولوجيا المعلومات والصحة من خلال الجمع بينهما، والسماح لهما بمناقشة والتحدث عن استخدام أفضل الممارسات باستخدام المعلومات والتكنولوجيا لتحويل الصحة وتحسين نظام الرعاية الصحية وتوصيله. لقد سمعت أشخاصًا يتحدثون عن العيادات الافتراضية والحوسبة السحابية وبلوكتشين والعديد من الموضوعات الأخرى التي لها نفس القدر من الأهمية لتحويل الصحة إلى بيئة رقمية.” 

الجوائز والتقديرات للتميز الرقمي
ويوم الأربعاء 11 تشرين الأول/أكتوبر، أعلن جون دانيلز عن المستشفيات والمؤسسات من جميع أنحاء الشرق الأوسط التي حققت المرحلة السادسة أو السابعة من عدد من نماذج الاستحقاق والاعتماد من تحليلات أتش آي أم أس أس. فعلى مدى العام الماضي، حققت ثمانية مستشفيات ومؤسسات رعاية صحية مختلفة من جميع أنحاء الشرق الأوسط مجتمعة التفوق في عدد من نماذج الاستحقاق، بما في ذلك: نموذج اعتماد السجلات الطبية الإلكترونية، ونموذج اعتماد السجلات الطبية الإلكترونية للمرضى الخارجيين، ونموذج اعتماد استحقاق التحليلات، ونموذج استحقاق التصوير الرقمي، ونموذج استمرارية استحقاق الرعاية. إن الوصول إلى هذه المستويات من النضج يعني ضمناً وضع أهداف واضحة لتحسين السلامة وتقليل الأخطاء، والاعتراف بأهمية المعلومات والتكنولوجيا في الرعاية الصحية.

بالإضافة إلى ذلك، كرمت جوائز أتش آي أم أس أس- إلسفير  الرقمية للرعاية الصحية، وهي الآن في طبعتها الرابعة في الشرق الأوسط، وزارة الصحة والوقاية في الإمارات العربية المتحدة، حيث فازت الوزارة الإماراتية بجائزة هذا العام عن مشروعها، “فحص أمراض القلب الوراثية الحرجة لحديثي الولادة” في مستشفيات الأمومة والطفولة التابعة للوزارة، التي عيرت الفحوص الخاصة بالكشف عن أمراض القلب الوراثية الحرجة لحديثي الولادة لضمان أن جميع الأطفال الرضع الذين يثبت أهم يعانون من هذه الظاهرة بعد الفحص يحصلون على التدخلات الحاسمة في الوقت المناسب وبطريقة آمنة.

أبرز الملامح: رؤيا 2030 والتقنيات المبتكرة
وكانت واحدة من أكثر الجلسات المرتقبة خلال مؤتمر ومعرض  أتش آي أم أس أس السعودية 2018 هي “الابتكارات الرؤيوية 2030 في مجال تحويل الرعاية الصحية.” وكان من بين المتحدثين في هذه الجلسة الدكتور صادق الشولي، ماجستير إدارة الأعمال، ماجستير الصحة العامة، الرئيس التنفيذي لشركة دال لحلول الصحة الرقمية وتقنية المعلومات، الذي ركز على الحاجة إلى قيام مؤسسات الرعاية الصحية بتبني استراتيجيات مبتكرة ومستحدثة ومعالجة بعض التحديات التي يمكن أن نواجهها جميعًا، والعمل نحو تحقيق هدف مشترك يتمثل في توفير رعاية المرضى عالية الجودة.

كما تم تقديم التطورات العلمية والتكنولوجية الحديثة في قطاع الرعاية الصحية خلال المؤتمر. وتم جلب الكثير من التقنيات المبتكرة الفائقة مثل الذكاء الاصطناعي والطب الدقيق، التي يمكن أن تؤثر على المرضى والأطباء والخدمات، ما شجع على المناقشات المثيرة للتفكير.

خارطة الطريق للعام 2019

وإضافة إلى ذلك، أعلن تشارلز اليسي، كبير المسؤولين السريريين في أتش آي أم أس أس، عن إطلاق مبادرة جديدة في الشرق الأوسط: “مجتمع المستقبل 50″، التي تهدف إلى التعرف على والجمع بين أفضل 50 رائدًا في مجال الصحة الرقمية في المنطقة. وبمجرد تحديد هؤلاء، سيعمل هذا المجتمع جنباً إلى جنب مع أتش آي أم أس أس والعديد من الشركاء للتغلب على التحديات الصحية الحالية والمستقبلية. وستؤثر هؤلاء الشخصيات الـ 50 على إمكانات الصحة الرقمية لتحسين الرعاية الصحية لنا جميعًا. وسيتم تشجيع مجتمع المستقبل 50 على مشاركة الخبرات والتعاون عبر الحدود وتعزيز الابتكار على المستوى الفردي والجماعي. وسيتم الإعلان عن عملية الترشيح ومعايير الأهلية لهذه المبادرة قريبا.

وستتم استضافة المؤتمر السنوي للعام القادم لأتش آي أم أس اس في الخريف في جدة، المملكة العربية السعودية في الفترة بين 2-5 تشرين الثاني/نوفمبر. أتش آي أم أس أس  الشرق الأوسط تتطلع إلى جمع أصحاب المصلحة الرقمية الصحية مرة أخرى في العام المقبل 2019.

حول أتش آي أم أس أس

أتش آي أم أس أس هي شركة استشارية وشركة فكر رائدة عالمية تدعم تحويل الصحة من خلال المعلومات والتكنولوجيا. وباعتبارها مؤسسة مدفوعة بالمهمة، غير هادفة للربح، تقدم أتش آي أم أس أس عمقًا واسعًا واتساعًا في الخبرات في مجال الابتكار الصحي، والسياسة العامة، وتطوير القوى العاملة، والبحث والتحليلات لتقديم المشورة للقادة العالميين وأصحاب المصلحة والمؤثرين حول أفضل الممارسات في مجال المعلومات والتكنولوجيا الصحية. من خلال شركات الابتكار لدينا، تقدم أتش آي أم أس أس رؤى رئيسية وتثقيفية ومناسبات تفاعلية لمقدمي الرعاية الصحية والحكومات وموردي السوق، لضمان حصولهم على المعلومات الصحيحة عند نقطة القرار. وبوصفنا جمعية، تضم أتش آي أم أس أس أكثر من 72000 عضو فردي و 630 من عضوا شركاتيا. نحن نتشارك مع المئات من مقدمي الخدمات، والمؤسسات الأكاديمية ومنظمات الخدمات الصحية بشأن المبادرات الاستراتيجية التي تعزز المعلومات والتكنولوجيا المبتكرة. نعمل معاً على تحسين الصحة، والوصول إلى الجودة والرعاية الصحية من حيث التكلفة. يقع المقر الرئيسي لشركة أتش آي أم أس أس في شيكاغو، إلينوي، وتخدم مجتمعات المعلومات والتكنولوجيا الصحية العالمية مع عمليات مركزة في جميع أنحاء أميركا الشمالية وأوروبا والمملكة المتحدة والشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادئ. www.himssme.org