لندن، 9 سبتمبر 2018/PRNewswire/– أعلنت حكومة سانت كيتس ونيفيس “St Kitts and Nevis’” أن 900 أسرة قد استفادت من المساعدات المقدمة من خلال صندوق إغاثة ضحايا الإعصار- أحد  أفكار رئيس الوزراء تيموثي هاريس،حيث تلقى الصندوق حتى الآن مبالغ نقدية بقيمة 11.5 مليون دولار لمساعدة المتضررين من إعصار إيرما وماريا لاعادة بناء منازلهم.

يتم تمويل مثل هذه الصناديق عن طريق برنامج الحصول على الجنسيةعن طريق الاستثمار (CBI) والذييحظى بشعبية كبيرة – وهو مفهوم قدمته سانت كيتس ونيفيس إلى العالم في عام 1984؛ حيث يمكن للمستثمرين الحصول على جنسية هذه الدولة ذات الجزيرتين المتصلتين مقابل مساهمة كبيرة في اقتصاد البلاد. وحتى وقت قريب، كان أحد هذه المسارات بمثابة استثمار في صندوق الإغاثة الخاص بالإعصار، وهي مبادرة استغرقت ستة أشهر أثبتت شعبيتها بشكل كبير بين المستثمرين الراغبين في دعم البلاد خلال موسم الأعاصير المليء بالتحديات.

بعد نجاح صندوق إغاثة ضحايا الإعصار، قدم رئيس الوزراء تيموثي هاريس صندوق التنمية المستدامة (SGF)Sustainable Growth Fund (SGF)، الذي يهدف إلى تحسين جودة التعليم في الجزيرتين التوأم، وتعزيز قطاع السياحة في سانت كيتس ونيفيس، المزدهر بالفعل، ولدعم ريادة الأعمال المحلية والمساعدة في تنفيذ العديد من المبادرات الاجتماعية الاقتصادية الأخرى لصالح المواطنين.

“العديد من المستثمرين يفضلون المساهمة في صندوق التنمية المستدامة، وهو الطريق الأسرع والأقل تكلفة للحصول على جنسية جزيرتي سانت كيتس ونيفيس” وذلك حسبما أفاد قال باول سينج”Paul Singh” مدير شركة CS Global Partners، الشركة العالمية الرائدة في هذا المجال، والحائزة على العديد من الجوائز. وهي شركة استشارية قانونية متخصصة في حلول المواطنة والإقامة. ويعد صندوق التنمية المستدامة فرصة جذابة لاستثمار 150،000 دولار أمريكي لكل مقدم طلب رئيسي أو 195،000 دولار أمريكي لعائلة مكونة من أربعة أفراد، وهو ما يجذب بشكل خاص الأسر الكبيرة التي تبحث عن الاستقرار ورجال الأعمال الباحثين عن السفر الخالي من المتاعب لأكثر من 150 بلداً وإقليماً، بما في ذلك منطقة شنجن ومراكز الأعمال مثل سنغافورة وهونج كونج ولندن.

تشتهر سانت كيتس ونيفيس بتأسيس علاقات دبلوماسية واسعة، وقد أثمرت جهودها، كما يتضح في أحدث مؤشر CBI – وهي دراسة مستقلة نشرتها Professional Wealth Management في فاينانشيال تايمز، وحصل برنامج CBI التابع لسانت كيتس ونيفيس، الذي يعتبر المعيار البلاتيني للصناعة، على مرتبة عالية على منصة CBI، حيث احتل المرتبة الأولى فيما يتعلق بسهولة العمليات وتيسير إجراءات السفر ومتطلبات الإقامة والتحري.

بينما تؤدي الاضطرابات السياسيةإلى المزيد من الشعور بعدم الاستقرار حول العالم، أصبح مفهوم الحصول على جنسية مزدوجة من خلال الاستثمار يقدم حلاً لكل من مواطني سانت كيتس ونيفيس الحاليين ومواطنيهم الاقتصاديين المعتمدين حديثًا.

للتواصل: pr@csglobalpartners.com

المصدر:  CS Global Partners