للنشر الفوري: دبي، 31 أكتوبر 2018https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_ozvo26nl/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

( Photo: https://mma.prnewswire.com/media/777552/12th_Global_Residence_Citizenship_Conference.jpg )

من المتوقع أن يشارك أكثر من 400 مندوب من أكثر من 40 دولة في المؤتمر الثاني عشر للإقامة والمواطنة العالمية، والذي ينعقد هذا الأسبوع من 4 إلى 6 نوفمبر، في فندق مينا السلام في دبي.

وقد أصبحت هذه الفعالية السنوية، التي تستضيفها شركة هينلي وشركاه، الشركة الرائدة عالميًا في مجال استشارات المواطنة والإقامة، أكبر وأهم مؤتمر حول الهجرة في العالم، حيث تشكل ملتقى يجمع رؤساء دول ورؤساء حكومات ووزراء ومسؤولين حكوميين وأكاديميين بارزين وخبراء مرموقين في هذا المجال، ووسائل إعلام من الدرجة الأولى متخصصة في المجال المالي والتجاري.

هذا ويتميز برنامج المؤتمر لعام 2018 بمحتوى متطور ورائد حول التطورات الرئيسية التي تصوغ توجهات الهجرة الاستثمارية والجغرافيا السياسية اليوم، مما يتيح للمشاركين فرصة التفاعل مع العقول النيرة والأفكار الرائدة التي تقود الاتجاه المتنامي نحو المواطنة العالمية والتواصل.

وفي تعليقه على أهمية الحدث، يقول الدكتور كريستيان كالين، رئيس مجلس إدارة شركة هينلي وشركاه: “إن برامج الإقامة والمواطنة من خلال الاستثمار هي إلى حد كبير التوجهات الجديدة فيما يتعلق بضمان الحرية والمرونة والاستعداد المستقبلي، سواء بالنسبة للدول التي تطلق هذه البرامج أو بالنسبة للأفراد المشاركين فيها. وتعد القيمة المجتمعية والاقتصادية التي تُتيحها هذه البرامج استثنائية بكل ما للكلمة من معنى، وهذا هو السبب وراء النمو السنوي القوي لهذه الصناعة، إذ تبلغ القيمة الإجمالية ككل لبرامج الإقامة والمواطنة معاً، وفقًا لتقديراتنا، حوالي 18 مليار دولار أمريكي في السنة، ونحن نتوقع أن يصل هذا الرقم إلى 20 مليار دولار أمريكي قريبًا جدًا”.

ومن أهم الأمور التي سيشهدها المؤتمر حضور أيقونة الذكاء الصناعي “صوفيا”، والتي تعد أول روبوت مواطن في العالم. وستقدم صوفيا جلسة نقاش حصرية حول معركة التفوق الرقمي التي تجري الآن بين القوى العظمى في العالم، وما يعنيه هذا المناخ التكنولوجي الجديد لمستقبل المواطنة العالمية. ومن بين المشاركين في هذه الجلسة تافي كوتكا، الرئيس التنفيذي السابق للتكنولوجيا في حكومة إستونيا، ورائد مبادرات “الأمة الرقمية” و “الإقامة الإلكترونية” في موطنه.

وسيتم إطلاق برنامج مولدوفا للمواطنة من خلال الاستثمار، والذي يعتبر أحدث وأهم فرصة للهجرة الاستثمارية في أوروبا، رسميًا خلال المؤتمر. وفي هذا الصدد، قال صاحب السعادة شيريل جابوريتشي، وزير الاقتصاد والبنية التحتية في جمهورية مولدوفا: “سيوفر برنامجنا للمواطنة من خلال الاستثمار فرص الاستثمار الأجنبي المباشر لاقتصادنا، التي نحن بأمس الحاجة إليها، والتي من شأنها تعزيز الحياة اليومية لجميع سكان مولدوفا، كما ستضمن المعايير الصارمة وإجراءات الامتثال المتبعة مصداقية واستمرارية هذا البرنامج”.

ومن بين المتحدثين البارزين في المؤتمر فخامة الرئيس ميلو جوكانوفيتش، رئيس جمهورية مونتينيغرو، والدكتور تيموثي هاريس، رئيس وزراء سانت كيتس ونيفيس، وبيتر فينسنت، مساعد المدير العام للسياسة الدولية في منظمة بوردربول والمستشار العام لشركة طومسون رويترز.

في محاضرة بعنوان “الطبيعة والرعاية والجنسية”، سيناقش البروفيسور دميتري كوشينوف أحدث إصدار من مؤشر هينلي وشركاه -كوشينوف لجودة الجنسية، وسيكشف كيف تؤثر جودة الجنسية على توزيع وحركة كل من الثروة والموهبة على المستوى العالمي.

كما ستنعقد جلسات أخرى ذات أهمية عالية في مؤتمر هذا العام، مثل “عالم متغير: إلى أين نتجه وكيف نصل إلى غايتنا؟”، “عامان مع ترامب: الحروب التجارية الجديدة وماذا تعني بالنسبة للديموقراطية والهجرة الاستثمارية”، و”تحفيز النمو الاقتصادي من خلال السياسات التحويلية للاستثمار الأجنبي المباشر”.

ويشارك في استضافة هذا الحدث الهام السيد طارق قريشي، المؤسس والرئيس التنفيذي لمؤسسة Mad Talks في دبي، وكاتي فيلدر، الصحافية والمذيعة المقيمة في دبي.

وسيُختتم المؤتمر بحفل عشاء يوم الثلاثاء 6 نوفمبر، حيث سيتم الإعلان عن الفائز بجائزة المواطن العالمي 2018. ويتم تقديم هذه الجائزة كل عام لشخص ملهم قدم مساهمة استثنائية للمجتمع العالمي.

يمكن تنزيل البرنامج الكامل لفعاليات المؤتمر الثاني عشر للإقامة والمواطنة العالمية على الموقع الإلكتروني لشركة هينلي وشركاه: henleyglobal.com/grcc2018-overview

نبذة عن مؤسسة هينلي وشركاه:

هينلي وشركاه هي المؤسسة الرائدة عالميًا في مجال تخطيط الإقامة والمواطنة. وكل سنة، يعتمد مئات الأفراد الأثرياء والعائلات ومستشاروهم على خبرات المؤسسة وتجاربها في هذا المجال. ويعمل الخبراء المؤهلون لدى الشركة معًا كفريق واحد في أكثر من 30 مكتبًا في جميع أنحاء العالم.

تم إنشاء مفهوم تخطيط الإقامة والمواطنة من قبل هينلي وشركاه في التسعينيات. ومع توسّع نطاق العولمة، أصبحت الإقامة والمواطنة موضوعات تحظى باهتمام كبير بين عدد متزايد من رجال الأعمال والمستثمرين كثيري السفر، والذين يعملون مع هينلي وشركاه.

وتجري المؤسسة أيضًا ممارسات رائدة في مجال الاستشارات الحكومية، وقد شاركت في تقديم الاستشارات الاستراتيجية وتصميم وإنشاء وتشغيل العديد من أكثر برامج الإقامة والمواطنة نجاحًا في العالم، والتي جذبت استثمارات أجنبية مباشرة تزيد قيمتها عن 6 مليارات دولار أمريكي حتى الآن.

www.henleyglobal.com

للاستفسارات الإعلامية:

لمزيد من المعلومات ولطلبات إجراء المقابلات، يرجى التواصل مع:

بادي بلوار

مدير علاقات عامة
paddy.blewer@henleyglobal.com

الهاتف:
44-207-811-5910+
الجوال:
44-774-190-9957+

سارا نيكلين
مدير مجموعة علاقات عامة أول
sarah.nicklin@henleyglobal.com
الهاتف:
27-21-850-0524+
الجوال:
27-72-464-8965+