رئيس مجلس إدارة ترينا سولار جيفان غاو يشرح النمو المتواصل للشركة صانعة أجهزة الطاقة الشمسية في العام 2018

تشانغجاو، الصين، 23 آب/أغسطس، 2018 / بي آر نيوزواير / — ظلت شركة ترينا سولار تحت الأضواء منذ أن خرجت من سوق الأسهم الأميركي لتصبح شركة خاصة في آذار/مارس 2017. ورغم أن غالبية اللاعبين الرئيسيين في قطاع الطاقة الشمسية عانوا من العقبات مؤخرا، فقد قال رئيس مجلس إدارة ترينا سولار جيفان غاو مؤخرا في مقابلة صحفية، إن المقدرات النقدية للشركة ما زالت عند مستوى مرتفع. فقد باعت الشركة أكثر من 4 غيغاواط من المعدات الشمسية، بما في ذلك وحدات الطاقة الشمسية والمزارع الشمسية في النصف الأول من العام 2018، ما ولد أكثر من 2.04 مليار دولار من العائدات، أي بزيادة بلغت أكثر من 13 بالمئة مقارنة بالسنة التي سبقتها. وبالنسبة لمجمل العام 2018، لا زال من المرجح أن يزيد مجمل عائدات الشركة عن مجمل عائداتها في العام 2017.

استراتيجية عولمة سليمة تقلل المخاطر

في الوقت الحاضر، توسعت ترينا سولار لتصل إلى 103 دول ومنطقة على مستوى العالم، ولديها مكاتب في حوالي 40 دولة وموظفون من 38 دولة. وتظهر الإحصاءات أن الشركة حققت أكثر من 9 غيغاواط على هيئة تغطية عالمية. ويعتقد السيد غاو أن تأسيس نظام أعمال معولم يعزز من قدرة ترينا سولار على مقاومة تقلبات السوق؛ فعندما تحدث التقلبات في السوق، قد توفر الأسواق الأخرى التوازن المطلوب لشركة ترينا سولار.

وقال السيد غاو: “حتى عندما يكون السوق في أفضل حالاته – سواء في الصين أو في الخارج – لا نزال قادرين على ضمان ما نلتزم به من عرض في الخارج. في العام 2017، تجاوزت مبيعات ترينا سولار في الخارج مبيعاتها في الصين. من وجهة نظر العرض، ساهمت الأسواق الخارجية بأكثر من 55٪ من مبيعات الشركة. وهذا هو السبب في أن ترينا سولار لا تزال غير متأثرة بالتذبذبات في السوق وتشكل أيضا الأساس للثقة في تحقيق النمو السنوي في مقابل توقعات السوق.”

لدى ترينا سولار ستة مراكز رئيسية للإدارة في الصين واليابان وسنغافورة والولايات المتحدة وأوروبا وأميركا اللاتينية. الهدف ليس هو فقط تحقيق العولمة، ولكن أيضا تحويل أنظمتها لتناسب الأنظمة المحلية تدريجيا. بالإضافة إلى الأسواق الناضجة مثل الولايات المتحدة وأوروبا واليابان، بدأت ترينا سولار في  استكشاف الأسواق الناشئة منذ العام 2016، بما في ذلك الأسواق التي نمت فيها ترينا سولار بسرعة مثل أوكرانيا والشرق الأوسط وفيتنام وتايلاند والفلبين وماليزيا. وحققت ترينا سولار أكثر من 60٪ من حصة السوق في بعض الدول الناشئة، وما لا يقل عن 20-30٪ من حصة السوق في بلدان أخرى.

البقاء على الدرب مع تدفق نقدي سليم

يكشف السيد غاو أنه في النصف الأول من العام، باعت ترينا سولار بعض مزارع الطاقة الشمسية. وبلغ إجمالي قدرة توليد الطاقة من هذه المزارع حوالي 900 ميغاواط. ساعد هذا ترينا سولار على جمع الكثير من السيولة النقدية وخفض نسبة الديون للشركة بشكل فعال. وقال: “علاوة على ذلك، سنستمر في تقديم خدمات إدارة متوسطة وطويلة الأجل للمساعدة في تشغيل هذه المزارع الشمسية.”

تم تخفيض نسبة الديون على ترينا سولار الآن إلى 62٪ اعتبارًا من منتصف العام، مقارنة بـ 67.5٪ في بداية العام. كما حافظت احتياطيات ترينا سولار النقدية على مستوى صحي نسبيًا. وفي نهاية العام الماضي، بلغ احتياطي ترينا سولار النقدي 643 مليون دولار أميركي، وحتى 30 حزيران/يونيو 2018، ارتفع الرقم إلى 687 مليون دولار أميركي.

في الوقت نفسه، تجاوز الحد الائتماني الإجمالي لترينا سولار 2.9 مليار دولار أميركي. لا يزال لديها رصيد ائتماني يبلغ مليار دولار أميركي. في مواجهة التعديلات في الصناعة، لا يزال بإمكان ترينا سولار أن تنمو بكل سهولة. وتحت الإدارة القوية لـ جيفان غاو، قامت ترينا سولار بتأسيس لجنة لإدارة المخاطر. وقال غاو: “نقوم بتقييم المخاطر الرئيسية الممكن التكهن بها وتوفير إدارة مخصصة لهذه المخاطر الرئيسية.”

البقاء في مركز متفوق مع ترقيات القدرات والتكرار

يحدث ارتفاع الحواجز التجارية الدولية بصورة تتناقض كليا مع اتجاه العولمة في تطوير الأعمال. وأخذت ترينا سولار هذا في الحسبان عندما بدأت الشركة المصنعة للمعدات الكهروضوئية في رسم خطط لعولمة قدرتها قبل بضع سنوات. وبعد وضعها 1 غيغاواط من القدرة على إنتاج الخلايا و 1 غيغاواط من قدرة إنتاج الوحدات الكهروضوئية قيد الإنتاج في تايلاند، بدأت الشركة بتشغيل مصنع الخلايا الشمسية التابع لها بقدرة 1 غيغاواط في فيتنام وآخر بقدرة  700 ميغاواط في ماليزيا في الآونة الأخيرة. ولدى الشركة أيضا شركاء تصنيع الوحدات في تركيا. وبالاقتران مع القدرة المحلية، وصلت قدرة إنتاج الوحدات والخلايا العالمية للشركة الآن إلى 8.5 غيغاواط و 8.5 غيغاواط على التوالي.

وقال السيد غاو: “من حيث القدرة، حرصنا على أن تكون لدينا محفظة إنتاج ذات مغزى من الناحية الهيكلية بدلاً من مجرد السعي وراء توسيع النطاق، لأننا نحتاج إلى الحفاظ على القدرة التنافسية وقيادة قدرتنا الذاتية.” يجب أن يكون التعاون من حيث القدرة مع الشركاء الخارجيين متوافقاً بشكل صارم دائما مع نظام الجودة الخاص بشركة ترينا سولار، بما في ذلك متطلبات المواد والموردين، من أجل سد فجوة الطاقة لدينا مع الحفاظ على جودة المنتج.

أثناء التخطيط للمحفظة الهيكلية، حافظت ترينا سولار على التركيز على تكرارات الطاقة. بعد دراسة شاملة لقدرة العرض في السوق وخارطة الطريق التكنولوجية، قامت ترينا سولار بترقية وتحويل قدرتها هذا العام. في هذا الوقت، تخضع قدرة 2 غيغاواط للتحول إلى عملية أم سي سي إي عالية الكفاءة متعددة البلورات. ستقوم الشركة باستكمال التحويل إلى منتجات بيرك وبيرت بسعة 3.5 غيغاواط تقريبًا بحلول نهاية العام تليها 3 غيغاواط إضافية في منتصف العام 2019، وبذلك يصل إجمالي قدرة الشركة على إنتاج وحدات بيرك وبيرت لى 6.5 غيغاواط.

علاوة على ذلك، تسعى ترينا سولار أيضًا إلى زيادة القدرة على التوسع مع قيامها بتقليص العمالة لديها من خلال الأتمتة والتحديث الذكي. في العام 2010، كان لدى ترينا سولار 16،000 موظف يديرون قدرة 1.5 غيغاواط، وتم تخفيض القوى العاملة للشركة إلى 15,000 في حين يتم زيادة القدرة باستمرار إلى أكثر من 8.5 غيغاواط. وتشارك الشركة أيضا في حلول الطاقة الشمسية الذكية والمتكاملة وإنترنت الطاقة، من بين مجالات أخرى جديدة للتنمية.

طريقة مواجهة التحديات هي من خلال التحول الشامل للأعمال

لمواجهتها تحديات العصر الرقمي، تشهد ترينا سولار ابتكارا وثورة عميقة، على جانبي الإدارة داخليا وجانب المنتج خارجيا. تحولت ترينا سولار من طراز المدير الفني السابق إلى نموذج مماثل للشراكة التجارية. منذ عام 2017، قررت شركة ترينا سولار الدفع بقوة لوحدات الأعمال والمنصات بما في ذلك قطاعات الإنتاج والمبيعات كما وتغطية حلول وحدات الطاقة الشمسية وجوانب إنترنت الطاقة.

ومن وجهة نظر خارجية، فإن المثال الآخر الذي يظهر أفضل اتجاهات الإصلاح لدى ترينا سولار، بالإضافة إلى أنظمة الإدارة المذكورة أعلاه، سيكون إطلاق حلول الطاقة الشمسية الذكية “ترينا برو” في آذار/مارس 2018.

يقول السيد غاو إن ترينا برو هو نظام للطاقة الشمسية الذكية “الكل في واحد” يشتمل على مكونات متميزة، وتكامل محسَّن للنظام، ويرتبط بالتوصيل الذكي للتشغيل والصيانة. وقال “يمكن لنظام ترينا برو أن يستشعر البيئة بأكملها ويحسب تلقائيا أفضل السبل لتعظيم توليد الكهرباء. إن ترينابرو، من خلال الاستفادة المثلى من وحدة الطاقة الشمسية ثنائية الجانب، ونظام التتبع والعاكس الذكي، يمكن أن يزيد من توليد الطاقة بما  يصل إلى 30٪ من إنتاج الطاقة. لم نعد نستخدم وحدات توليد الطاقة البسيطة، ولكن بتسخير قوة البيانات والتصميم الأمثل للنظام بأكمله، فإننا نزيد من الكفاءة بشكل عام. ومن خلال جلب قيمة أكبر لعملائنا، يمكن لشركة ترينا سولار أن تتحول من المورد المنتج إلى مورد القيمة المضافة لعملائنا.”

يعتقد جيفان غاو أن تطوير أعمال ترينا سولار يتقدم بشكل جيد بفضل نظام ترينا برو وأنظمة توليد الطاقة الذكية الأخرى. وقال غاو: “هذا هو السبب الرئيسي لنمو ترينا سولار في النصف الأول من هذا العام.”