لندن، 22 أغسطس 2018/ PRNewswire/–

تقود دول الكاريبي اليوم المواطنة المتنامية من خلال الاستثمار، حيث توج برنامج دومينيكا لأفضل أداء في العالم للسنة الثانية على التوالي في أحدث تقرير خاص نشرته مجلة PWM  التابعة لجريدة فاينانشيال تايمز.

نشرت مجلة Professional Wealth Management (PWM)  – احدى المجلات التابعة لصحيفة فاينانشيال تايمز – مؤشر CBI لعام 2018 اليوم، وأعلنت الترتيب العالمي لأكثر برامج المواطنة نشاطُا من خلال الاستثمار (CBI). ويشير التقرير الخاص إلى أن الصناعة المتنامية تجتذب المزيد من المستثمرين الباحثين عن قدر أكبر من التنقل وفرص العمل، وغالباً ما يتم تحفيزها عن طريق تغيير التوترات الاقتصادية والسياسية العالمية.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_rrc8hcnz/def_height/400/def_width/400/version/100091/type/1

(صورة: https://mma.prnewswire.com/media/733531/CBI_INDEX_2018.jpg)

تعد دومينيكا الرائدة في هذه الصناعة من بين ثلاثة عشر دولة على مستوى العالم، حيث تحرز علامات ممتازة في خمسة من الركائز السبعة التي يتم تقييم كل برنامج منها. وتتبعها أربع دول من دول الكاريبي، حيث يعتبر كل من سانت كيتس ونيفيس روادًا في هذه المنافسة. وتشمل البرامج التي تم تقييمها وفقًا لمؤشر CBI لهذا العام تلك البرامج التي تقدمها أنتيغوا وبربودا والنمسا وبلغاريا وكمبوديا وقبرص ودومينيكا وغرينادا والأردن ومالطا وسانت كيتس ونيفيس وسانت لوسيا وتركيا وفانواتو.

تشير مجلة PWM إلى أن المزيد من المستثمرين في جميع أنحاء العالم – وخاصة من الصين وروسيا، والشرق الأوسط وأفريقيا بشكل متزايد – ينجذبون إلى فكرة الحصول على جنسية مزدوجة. ومن المتوقع أن ينمو هذا الاتجاه بين الأسر على مستوى العالم وبخاصة تلك المتأثرة بعدم الاستقرار الاجتماعي والسياسي في بلدانها الأصلية، أو رجال الأعمال الدوليين الذين يسعون إلى توسيع نطاق أعمالهم وفرص عمل في بلاد لا تحتاج لتأشيرة سفر.

يقيس مؤشر CBI سبعة مجالات أو ركائز: العناية الواجبة وحرية الحركة ومستوى المعيشة والحد الأدنى للاستثمار وسهولة العمليات والجدول الزمني للمواطنة، والسفر والإقامة الإلزامية. يعتبر جيمس ميكاي “James McKay”، الباحث والمعماري المستقل لمؤشر CBI ، هذه العناصر الأكثر أهمية في عملية صنع القرار لدى المستثمر عند اختيار جنسيته الثانية. يشرح ميكاي أهمية الدراسة الخاصة بالهجرة للمستثمرين قائلًا: “إن مؤشر CBI أصبح أداة رائدة للمستثمرين لقياس أداء وجاذبية المواطنة العالمية من خلال برامج الاستثمار بدقة”.

يتم التركيز، عبر التقرير الخاص، على خدمات الاستقصاء والتحري -إجراءات الأمن والتدقيق ذات الصلة في كل برنامج من برامج CBI والتي تضمن استبعاد الشخصيات المشكوك فيها أخلاقياً. يسلط مؤشر CBI 2018 الضوء على عملية الاستقصاء والتحري كعنصر أساسي في تمييز البرامج. يخلص هيريك بوند جانينج  “Heyrick Bond Gunning”، الرئيس التنفيذي لخبراء الاستقصاء والتحري S-RM، إلى أنه “يجب أن يكون الاستقصاء والتحري العنصر الأساسي في كل برامج CBI التي تطمح إلى النجاح والاستمرار.”

تماشيًا مع نتائج مؤشر CBI لعام 2017، تظل دومينيكا أفضل دولة للمواطنة الاقتصادية في العالم نظرًا لحفاظها على مستويات عالية من الدقة مع الالتزام بالمواعيد والبساطة في العملية، وهي كذلك بوابة استثمار ميسرة التكلفة وتتمتع بإطار عمل قوي فيما يتعلق بالاستقصاء والتحري. هذه النتيجة هي شهادة على برنامج CBI لدولة الكاريبي الصغيرة التي نجحت في مواجهة التحديات التي واجهتها في موسم الأعاصير في العام الماضي. وعلاوة على ذلك، فإن إعلانهم الأخير عن مبادرة “البوليستيرين” وحظر البلاستيك قد منح دومينيكا جوائز دولية عديدة لكونها عضوًا مسؤولًا في المجتمع الدولي – وهي نفس العقلية الدقيقة التي توجه برنامج CBI الرائد داخل البلاد. كما تعد دومينيكا مثالًا جديرًا بالثناء على كيفية استخدام أموال برنامج CBI لتحسين حياة مواطنيها، مثل بناء 5000 منزل جديد أعلن عنهم مؤخرًا، وهو ما تم تمويله بالكامل من خلال برنامج CBI.

احتل المرتبة الثانية سانت كيتس ونيفيس في مؤشر CBI 2018، البلد الذي قام بتحسين أدائه في مجالات الاستثمار الأدنى (القدرة على تحمل التكاليف) وحرية الحركة. ويعد الأخير أحد الأصول التي تستثمرها البلاد باستمرار، حيث يمكن لحاملي جوازات السفر في سانت كيتس ونيفيس السفر بدون تأشيرة لأكثر من 150 دولة وإقليم حول العالم. اعتمد برنامج الاتحاد بداية استثمار أقل مع بدء خيار صندوق إعانات الإعصار المؤقت ذو الشعبية الكبيرة. كما تواصل الدولة تقديم ما يعتبره الكثير من المعايير البلاتينية في الصناعة مع صندوق النمو المستدام – وهي طريقة تمويل حكومية جديدة تهدف إلى المساعدة في تطوير المبادرات الاجتماعية والاقتصادية في سانت كيتس ونيفيس.

وقد أدت المناقشات التي جرت بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى زيادة الوعي بقيمة جنسية الشخص واليقين – أو عدمه – الذي يؤمن به. ويؤكد سيلبي دو باسكوير” Selby du Pasquier”، رئيس محامي Lenz & Staehelin بجنيف، أن “حرية التنقل أصبحت عاملاً رئيسياً، حيث أضحت سياسات الهجرة أكثر تقييداً في الآونة الأخيرة.”

لتفاصيل تحليلية لنتائج مؤشر CBI لعام 2018، يُرجى الاطلاع على التقرير الكامل المتوفر للتحميل من على الانترنت: http://www.cbiindex.com

نبذة عن مؤشر CBI
مؤشر CBI هو الدراسة الشاملة الوحيدة في العالم في الولايات القضائية التي تمنح الجنسية عن طريق الاستثمار. تم تصميم نظام التصنيف لقياس أداء وجاذبية جميع المواطنين النشطين والمشرعين من قبل الحكومة من خلال برامج الاستثمار باستخدام سبعة مؤشرات رئيسية. الغرض منه هو توفير آلية صارمة ومنهجية لتقييم برامج المواطنة وتسهيل عملية اتخاذ القرار للأفراد. إن مؤشر CBI هو تقرير سنوي خاص مستقل، تم نشره لأول مرة في 2017 من قبل Professional Wealth Management – أحد المنشورات التابعة لصحيفة فاينانشيال تايمز.