لندن، 2 نوفمبر 2018/PRNewswire/ —

يعلن ذراع الانشاءات الاستثمارية بمؤسسة سيدة الأعمال العالمية “يلينا باتورينا” عن طرح مبيعات لوحدات مشروع سكني فخم جاري إنشاؤه في العاصمة القبرصية ليماسول، حيث تضطلع مجموعة جيوفاني للتطوير العقاري بعملية التسويق لهذا المشروع.

تم الإعلان سلفًا عن مخصصات استثمارية لعملية التطوير بمبلغ إجمالي قدره 40 مليون يورو. فقد تم في نوفمبر من عام 2016 شراء قسيمة تبلغ مساحتها 4,6 ألف متر مربع تقع مباشرة على الشريط الساحلي الملاصق لمنطقة وسط مدينة ليماسول، حيث تتسم تلك القسيمة بميزة تنطوي على سهولة الوصول إلى جميع وسائل الراحة وخطوط المواصلات.

وقام المهندس المعماري الإسباني الشهير ريكاردو بوفيل – من خلال مكتبه الهندسي “Taller de Arquitectura”- بتصميم البناية التي تضم 23 وحدة سكنية على  مساحة إجمالية تربو على سبعة آلاف متر مربع. ويوفر تصميم المبنى شرفات فسيحة في كل طابق من طوابقه، ومرونة في مخططه العام تتيح تنوعًا وتفاوتًا في مساحات الشقق ونماذجها، وكذلك إطلالات مباشرة على البحر لكل منها.

ويتضمن تصميم المنطقة الجاري إنشاؤها توفير مرافق خدمية للبناية، ومنها مرآب سيارات تحت الأرض ومرافق طبية ونادٍ صحي ونادٍ للياقة البدنية وأماكن ترفيهية ومسبح وحديقة خاصة ومرفق لحرس العقار وخدماته الأمنية.

وقد صرح أندري ستولياروف، أحد ممثلي صندوق الاستثمار الذي يضطلع بتنفيذ المشروع، قائلاً: “يمتاز مشروع Symbol السكني بالعديد من السمات التي تبدأ بشاطئ يصل حرفيًا إلى عتبة منزلك وإطلالة على البحر دون عائق، انتهاءً بخطوط مواصلات ممتازة وبنية تحتية رفيعة المستوى متميزة التصميم.”  وأردف:“تتميز كل شقة من شقق المبنى بتصميم يمنح صاحبها شعورًا بأنها سكن خصوصي منفصل وليست إحدى الشقق في مبنى متعدد الوحدات السكنية.  ولذا نحث سكاننا المرتقبين على الشروع فورًا في حجز وحداتهم،”

تتمتع يلينا باتورينا بباع طويل وخبرة مكثفة في إدارة عمليات التطوير العقاري والإنشاءات. فقد ترأست شركتها الإنشائية الخاصة، “Inteco”، لعقدين من الزمن. وقد أصبحت الشركة بفضل توجيهاتها واحدة من الشركات الرائدة في قطاع الإنشاءات في روسيا، حيث تتمتع الشركة بمحفظة بالغة التنوع من المشروعات الحائزة على جوائز، والتي استطاعت أن تتخطى بها حدود بلدها.

وتشمل الحصص التجارية التي تمتلكها في الوقت الحالي فنادق في كل من أيرلندا وجمهورية التشيك وروسيا، فضلاً عن مشروعات للطاقة المتجددة في كل من إيطاليا واليونان وقبرص، كما تمتلك شركة إنشاءات في ألمانيا تتخصص في تصنيع الأغشية المعمارية المستخدمة في بناء السقف القابل للسحب لملعب ويمبلدون الرئيسي، وذلك من بين مواقع أخرى رفيعة المستوى، إضافة إلى حصص في ممتلكات تجارية وسكنية في بلدان الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وكازاخستان وروسيا.

وقد وضع آخر تصنيف لمجلة فوربس السيدة/باتورينا على قائمته بصفتها المليارديرة الروسية العصامية الوحيدة التي تعمل في مجال الإنشاءات. وقد ازداد حجم ثروتها منذ عام 2017 بواقع 200 مليون دولار أمريكي حيث تبلغ ثروتها 1,2 مليار دولار أمريكي.

المصدر: المكتب الصحفي لسيدة الأعمال يلينا باتورينا