مونتريال، 5 ديسمبر / كانون أول، 2018 /PRNewswire/ —

سيؤثر الاستثمار بشكل إيجابي على تقليل التغييرات المناخية من خلال تجنب 1,2 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون

أعلنت فين ديف كندا “FinDev” عن الالتزام بمبلغ 20 مليون دولار أمريكي للاستثمار في صندوق الاستثمار المناخي الأول “Climate Investor One (CIO)” لدعم التحول إلى الطاقة المتجددة في الأسواق الصاعدة، مما يساعد على تجنب ما يقارب من 1,2 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون CO2.

ويمثل صندوق الاستثمار المناخي الأول مبادرة تمويلية مختلطة ومبتكرة تساعد في الإسراع من توفير 1,100 ميجا وات من الطاقة المتجددة، يستفيد منها 8 مليون شخص وتخصيص مبلغ 3 مليار دولار أمريكي في رؤوس الأموال الخاصة.

وبالإضافة إلى التأثير الإيجابي على تقليل التغييرات المناخية، من المتوقع أن توفر المشروعات التي يدعمها الصندوق أكثر من 25,000 فرصة عمل مؤقتة ودائمة، طبقًا لتقديرات مؤسسة فين ديف كندا.

ومن جهته يشير بول لامونتاني “Paul Lamontagne”، عضو مجلس الإدارة المنتدب بمؤسسة فين ديف كندا: “تستجيب فين ديف كندا وصندوق الاستثمار المناخي الأول للحاجة الملحة لاقتصاد أكثر استدامة من خلال تمويل مصادر جديدة للطاقة المتجددة”. ويضيف، “وتكشف أحدث التقارير عن ارتفاع درجات الحرارة عالميًا وهو ما يفرض علينا الاستجابة الآن. كما تكشف إحدى الدراسات أن حجم ووتيرة الإجراءات الحالية غير كاف، ونحن عازمون على إحداث تأثير إيجابي من خلال دعم التحول الأسرع إلى مصادر الطاقة المستدامة”.

ستقدم فين ديف كندا قيمة إضافية من خلال مشاركتها في اللجنة الاستشارية للصندوق، وتقدم إضافة للصندوق في جوانب مثل دعم وتمكين المرأة اقتصاديًا والابتكار المالي.

ويشترك مديرو صندوق المناخ “Climate Fund Managers”ومدير صندوق الاستثمار المناخي الأول مع فين ديف كندا في رؤيتها المعنية بالتركيز على تقليل التغييرات المناخية والتكيف، وتمكين المرأة اقتصاديًا، وتوفير فرص العمل، وهي الأمور التي تساهم في العديد من أهداف التنمية المستدامة.

ويتوقع أن تحدث مشاركة فين ديف كندا والمؤسسات المالية الأخرى المعنية بالتنمية تأثيرًا تعبويًا في جذب المستثمرين التجاريين.

ومع هذا الاستثمار، تعد فين ديف كندا أولى مؤسسات أمريكا الشمالية التي تخصص رأس مال في صندوق الاستثمار المناخي الأول.

ومع التركيز على تقنيات الطاقة الشمسية، وطاقة الرياح وتوليد الطاقة الكهرومائية من محطات تقام على ضفاف الأنهار المستهدفة في أفريقيا، وآسيا وأمريكا اللاتينية، سيخصص صندوق الاستثمار المناخي الأول مزيدًا من الاستثمارات التجارية وينشئ نحو 20 مشروع للطاقة المتجددة، وتقديم سعة إضافية تقدر بـ 3,200 جيجا وات في الساعة.

وسيتم إنشاء نحو 70% من مشروعات الصندوق في الدول الأقل نموًا والدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط.

ويتحمل مدير الصندوق المناخي “Climate Fund Manager” المسئولية عن الإطار الاستثماري، الذي يستلزم أن تمتثل جميع المشروعات للقوانين البيئية والاجتماعية الخاصة بالدولة بالإضافة إلى المعايير الدولية، التي تتضمن معايير الأداء الخاصة بمؤسسة التمويل الدولية.

التمويل المبتكر ودعم القطاع الخاص

أعلن مدير صندوق المناخي عن الإغلاق الرابع لصندوق الاستثمار المناخي الأول بقيمة 555 مليون دولار أمريكي مع مشاركة فين ديف كندا.

ويربط هيكل الصندوق المبتكر ثلاث صناديق منفصلة تمول المراحل المختلفة لكل مشروع: التنمية، والإنشاء، والعمليات. ويقدم ذلك تفضيلات مختلفة للعائد على المخاطرة، ويتضمن تقليل المخاطر والخيارات الثابتة في مرحلة الإنشاء والعمليات، مما يناسب المستثمر التجاري.

وفي هذه المرحلة الرئيسية، أشار السيد/ أندرو جونستون “Andrew Johnnstone” المدير التنفيذي لمديري صندوق المناخ:

“يمثل صندوق الاستثمار المناخي الأول استجابة جادة لتهديد التغييرات المناخية. وباستخدام مزيج من الهياكل التمويلية والمناهج الاستثمارية، يجمع الصندوق المستثمرين المستنيرين والملتزمين بقضية المناخ لإحداث فارق. ويسعدنا للغاية الترحيب بمؤسسة فين ديف كندا في مجتمع الاستثمار المناخي الأول وتوسعة هذا التخصيص الفعال لرأس المال ليصل إلى المؤسسات على جانبي ضفاف المحيط الأطلنطي”.

وقام صندوق الأسهم التابع لصندوق الاستثمار المناخي الأول بتقديم استثماره الأول، في صورة 100 ميجا وات لمنصة الطاقة الشمسية على الأسطح في عموم آسيا للاستخدامات المؤسسية والصناعية مع استراتيجية لزيادة السعة إلى 450 ميجا وات.

نبذة عن فين ديف كندا

تعمل مؤسسة المعهد الكندي لتمويل التنمية “Development Finance Institute Canada (DFIC) Inc.” تحت العلامة التجارية فين ديف كندا “FinDev Canada”، وهي مؤسسة كندية معنية بتقديم الخدمات المالية للقطاع الخاص في الدول النامية بهدف مكافحة الفقر من خلال التنمية الاقتصادية بالتركيز على ثلاث محاور رئيسية: التنمية الاقتصادية من خلال توفير فرص العمل، وتمكين المرأة اقتصاديًا، وتقليل التغييرات المناخية. وتعد مؤسسة المعهد الكندي لتمويل التنمية مؤسسة فرعية مملوكة بالكامل للمؤسسة الكندية لتنمية الصادرات “Export Development Canada (EDC)”.

نبذة عن صندوق الاستثمار المناخي الأول

تم تدشين صندوق الاستثمار المناخي الأول بالاشتراك مع بنك التنمية الهولندي “Dutch Development Bank”، وبنك هولندا للتمويل التنموي “FMO”، ومؤسسة سانلام إنفرا ووركس “Sanlam InfraWorks” إحدى المؤسسات التابعة لسانلام جروب “Sanlam Group” في جنوب أفريقيا. ويتم إدارة صندوق الاستثمار المناخي الأول من قبل مؤسسة مديرو الصندوق المناخي “Climate Fund Managers” التي تتكون من ثلاث مؤسسات منفصلة، غير إنها تربط التمويلات في الإطار التشغيلي: صندوق التنمية “Development Fund”، وصندوق الأسهم الإنشائية “Construction Equity Fund”، وصندوق إعادة التمويل “Refinancing Fund”، المصممة لتمويل مراحل مختلفة في دورة مشروعات الطاقة المتجددة: التطوير، والإنشاء، والعمليات.

كما يتمتع صندوق الاستثمار المناخي الأول بدعم من الاتحاد الأوروبي متمثلاً في خطة الاستثمار الخارجي “External Investment Plan” كجزء من الالتزام الأكبر بالتنمية المستدامة وتقليل التغييرات المناخية، بالإضافة إلى دعم رئيسي من وزارة الشئون الخارجية الهولندية وصندوق التنمية لدول شمال أوروبا “Nordic Development Fund (NDF)” وبرنامج باور أفريقيا (Power Africa) التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية “USAID”.

أنجيلا رودريجيز “Angela Rodriguez”، فين ديف كندا
“FinDev Canada”،+1 514-673-7154، 
arodriguez@findevcanada.ca 

المصدر: FinDev Canada