‫مجموعة أن أس أو ترد على أحدث مزاعم كاذبة من “فوربيدن ستوريز”

تل أبيب، إسرائيل، 22 تموز/يوليو 2021 / PRNewswire / — منسوب إلى متحدث باسم  أن أس أو – “لقد طفح الكيل! “في ضوء الحملة الإعلامية التي تم التخطيط لها وتنظيمها بشكل جيد مؤخرًا بقيادة مؤسسة “فوربيدن ستوريز” وبدفع من مجموعات مصالح خاصة، وبسبب التجاهل التام للحقائق، تعلن أن أس أو أنها لن ترد بعد الآن […]

تل أبيب، إسرائيل، 22 تموز/يوليو 2021 / PRNewswire / —

منسوب إلى متحدث باسم  أن أس أو –

“لقد طفح الكيل!

“في ضوء الحملة الإعلامية التي تم التخطيط لها وتنظيمها بشكل جيد مؤخرًا بقيادة مؤسسة “فوربيدن ستوريز” وبدفع من مجموعات مصالح خاصة، وبسبب التجاهل التام للحقائق، تعلن أن أس أو أنها لن ترد بعد الآن على استفسارات وسائل الإعلام حول هذا الموضوع و لن تتماشى مع الحملة الشرسة والافتراء.

“سنقول ثانية:

“هذه ليست قائمة بأهداف بيغاسوس أو أهدافا محتملة لها.

“أرقام الهواتف الواردة في القائمة لا تتعلق بمجموعة أن أس أو بأي شكل من الأشكال.

“أي ادعاء بأن اسمًا في القائمة مرتبط بالضرورة بهدف لبرمجية بيغاسوس أو هدف محتمل لها هو ادعاء خاطئ وعار عن الصحة.”

إن إن إس أو هي شركة تكنولوجيا.  نحن لا نقوم بتشغيل النظام، ولا يمكننا الوصول إلى بيانات عملائنا، ومع ذلك فهم ملزمون بتزويدنا بمثل هذه المعلومات قيد التحقيق.

“ستحقق أن أس أو بدقة في أي دليل موثوق بشأن إساءة استخدام تقنياتها، كما فعلنا دائمًا، وستغلق النظام عند الضرورة.

“ستواصل أن أس أو مهمتها المتمثلة في إنقاذ الأرواح، ومساعدة الحكومات في جميع أنحاء العالم على منع الهجمات الإرهابية، وتفكيك عصابات الاعتداء الجنسي على الأطفال، والجنس، وتهريب المخدرات، وتحديد أماكن الأطفال المفقودين والمختطفين، وتحديد مواقع الناجين المحاصرين تحت المباني المنهارة، وحماية المجال الجوي من الاختراق التخريبي بواسطة طائرات بدون طيار خطيرة “.

نبذة عن مجموعة أن أس أو:

تعتبر مجموعة أن أس أو شركة تطوير تقني رائدة تقوم بترخيص الحلول البرمجية للحكومات ووكالات إنفاذ القانون للتحقيق في الأعمال الإرهابية ومنعها ومحاربة الجريمة وزيادة السلامة العامة. تم استخدام منتجات أن أس أو بنجاح من أجل:

·  منع الإرهاب، بما في ذلك عنف السلاح والسيارات المفخخة والمفجرين الانتحاريين في مراكز النقل والمتنزهات العامة والأسواق وأماكن الحفلات الموسيقية والساحات الرياضية والأماكن العامة الأخرى

·  تفكيك عصابات استغلال الأطفال والاتجار بالجنس والمخدرات وعمليات غسيل الأموال

·  البحث عن الأطفال المخطوفين وإنقاذهم

·  مساعدة فرق البحث والإنقاذ في حالات الطوارئ في تحديد مكان الناجين المحاصرين تحت المباني المنهارة في أعقاب الكوارث الطبيعية أو فشل البناء

يتم توزيع هذا البيان من قبل شركة ميركوري للشؤون العامة، أل أل سي، وهي وكيل أجنبي مسجل، نيابة عن  شركة كيو سايبر تكنولوجيز المحدودة. المزيد من المعلومات موجود في الملف لدى وزارة العدل، واشنطن العاصمة.