دبي، الإمارات العربية المتحدة، 4 من فبراير 2019/PRNewswire/ —

شهدت شركة تحويل الأموال، Xpress Money، نموًا قياسيًا بلغ 37% ضمن التحويلات إلى محافظ إلكترونية متنقلة في أفريقيا.

لا زالت المعاملات النقدية سائدة بشكل كبير في قارة أفريقيا إلا أن النمو السنوي المتزايد في قطاع المحافظ الإلكترونية المتنقلة أصبح واقعًأ ملموسًا في هذه المنطقة. ويصح في ظل نمو هذا القطاع أن نفترض أن أفريقيا سوف تسود فيها قريبًا خدمة النقود المتنقلة في غضون السنوات القلائل القادمة. وقد تبين، وفقًا لاستقصاء الاحتواء المالي الذي قامت بإجرائه قاعدة بيانات تعميم الخدمات المالية في العالم، Findex، التابعة للبنك الدولي في عام 2017  أن 21% من البالغين القاطنين في هذه المنطقة كانت لديهم حسابات نقدية متنقلة ويمثل ذلك الرقم تقريبًا ضعف الرقم الذي تم رصده في عام 2014 وربما كان أعلى مما تحقق في أية منطقة أخرى من العالم.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_41cos4at/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

(شعار: https://mma.prnewswire.com/media/682262/Xpress_Money_Logo.jpg )

لقد مهدت الأموال المتنقلة الطريق أمام تعميم الخدمات المالية في أفريقيا حيث تلعب دورًا بالغ الأهمية في تمكين الأفراد ماليًا عن طريق تمكينهم من الوصول إلى أموالهم – وهو حق حُرِم منه ملايين الأشخاص في المنطقة بسبب سوء مستوى البنية التحتية المالية.  وقد أسهمت مزايا هذه الخدمة وما تتسم به من الأمان في زيادة الطلب على خدمات الأموال المتنقلة. شهدت الشركة العالمية لتحويل الأموال، Xpress Money التابعة لشبكة العلامات التجارية Finablr، نموًا قياسيًأ بلغ 37% على نطاق أرصدة المحافظ المتنقلة الموجهة إلى أفريقيا خلال العام الماضي، ومن المتوقع لهذا التيار تحقيق نمو مماثل هذا العام.

وقد حققت Xpress Money طفرة في تحويل الأموال قياسًا على أن أكثر من نصف خدمات الأموال المتنقلة في العالم تُقدَّم في أفريقيا. وقد صرح سودهيش جيريان، رئيس العمليات في Xpress Money قائلاً: “بدأت رحلة تقنية الأموال الإلكترونية المتنقلة مع M-Pesa في شرق أفريقيا، إلا أن غرب أفريقيا وجنوب أفريقيا قد أصبحا من معاقل خدمات الأموال المتنقلة. وأصبحت أوغندا وبوروندي وتنزانيا ونيجيريا وزيمبابوي مجرد أمثلة من بين أسواق أخرى تُقدم فيها الخدمات المتنقلة في أفريقيا فضلاً عن كينيا. وقد نجحنا، بعد أن قمنا بتعزيز انتشارنا في جميع أرجاء القارة، في التعاون مع الشركات المقدمة لخدمات الاتصالات من أجل توسيع نطاق شبكة محفظتنا المتنقلة في عام 2019. كما أننا على وشك طرح خدمات المحافظ المتنقلة في بضعة بلدان أخرى. ونسعى، بحلول النصف الأول من هذا العام، إلى مضاعفة عدد البلدان التي نقدم فيها خدمة المحافظ الإلكترونية المتنقلة انطلاقًا من قاعدتنا الحالية في المنطقة.”

إن ظهور المحافظ الإلكترونية المتنقلة مرتبط ارتباطًا عضويًا بزيادة انتشار الهواتف النقالة رخيصة الثمن في جميع أنجاء القارة الأفريقية. وقد صار بالإمكان الوصول إلى باقة متكاملة من الخدمات المالية كالمدفوعات والمدخرات والقروض وما إلى ذلك عن طريق الهواتف النقالة. كما وردت تقديرات عن ماكينزي للاستشارات أن أفريقيا تضم 100 مليون عميل نشط في نطاق الخدمات المالية المتنقلة وهو ما يمثل معاملات بقيمة 2,1 مليار دولار أمريكي. إن أفريقيا في طليعة مجال الخدمات المالية المتنقلة مع الزيادة المطردة في عدد المستفيدين من خدمات الأموال المتنقلة.

وقد ساعد الأثر الاجتماعي والمالي للمحافظ الإلكترونية المتنقلة الناس في توجيه مدخراتهم بصورة أفضل مع تحمل الانتكاسات المالية والوصول إلى خدمات مالية منظمة. وأصبحت خدمات المحافظ المتنقلة بوابة للعبور إلى الاحتواء المالي في جميع أنحاء قارة أفريقيا. تأسست Xpress Money في 1999 وأصبحت واحدة من أكبر الأسماء التجارية في العالم التي يُعوَّل عليها في مجال تحويل الأموال، إذ تتمتع بحضور دولي في أكثر من 160 دولة من خلال شركاء يملكون شبكة يربو عدد مواقعها على 160 ألف مقر. ويعمل هذا الاسم على رفع سقف إنجازاته باستمرار عن طريق تسريع مسار عملياته في نطاق التحويلات مخترقًا بذلك عالم التحويلات بدخول بلدان جديدة والتعامل مع كبار مقدمي خدمات الاتصالات بغرض الوصول إلى منصات خدمة خلاقة في جميع أنحاء أفريقيا.

كما يفوق عدد العملاء الساعين إلى الاستعانة بخدمة المحافظ المتنقلة كثيرًا عدد العملاء الساعين إلى الحصول على غيرها من الخدمات.  ومن نافلة القول أن المحافظ المتنقلة تكتسب الأفضلية بين العملاء الأفارقة، وتمثل Xpress Money جزءًا لا يتجزأ من مشهد المحافظ المتنقلة النابض بالحياة في هذه القارة.

المصدر: Xpress Money